بدران: اقتحام "بيرزيت" عملية جبانة والاحتلال أعجز من أن يكسر شوكة طلبتنا

أكد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" القيادي حسام بدران على أن إجرام الاحتلال باقتحام جامعة بيرزيت واعتقال وإصابة عدد من قيادات الحركة الطلابية هي عملية جبانة.


وشدد القيادي بدران على أن الاحتلال أعجز من أن يكسر شوكة طلبتنا أو يضعف عزيمتهم، وقال: "ثقتنا بطلابنا عالية وهم أمثلة على الصمود والتحدي".


وأضاف بدران أن "الحركة الطلابية في جامعات الضفة كانت وما زالت أحد أهم أعمدة العمل الوطني وحمل الراية في مقاومة الاحتلال، ولذلك هذه الفئة مستهدفة دوما من قبل المحتل".


وأوضح بدران أن المطلوب من القوى الوطنية وإدارات الجامعات أن تدعم وتسهل النشاط الوطني في الجامعات، مشيرًا إلى أن الطلبة قادرون على الجمع بين الابداع التعليمي ‏والعمل الوطني.


وقال: "إن أهم اشكال التضامن مع طلابنا في بير زيت هو تشجيع الفعاليات الوطنية في كل جامعات الضفة ووقف محاولات أضعاف الحركة الطلابية الفلسطينية".


وتابع: "أبناؤنا الطلبة المعتقلون اليوم بكافة أطيافهم الفكرية، أنتم وإخوانكم محل الاحترام والتقدير لدى حماس‏ وعند شعبنا عامة، ونشاطكم ومقاومتكم لها إثر كبير في بث الوعي الوطني لدى جيل الشباب وهذا هدف عظيم تهون من أجله التضحيات".


وكانت قد اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قبل عصر اليوم الاثنين، حرم جامعة بيرزيت وأطلقت النار على الطلاب، وأصابت واختطفت عددا منهم، بينهم منسقي كتل طلابية وطلبة.


واستنكرت حركة حماس بشدّة ملاحقة قوات الاحتلال للحركة الطلابية النقابية واختطاف الطلاب واقتحام الجامعات، وأكدت أن "هذه الممارسات العدوانية لن تزيد شباب فلسطين وأبناء الكتلة الإسلامية إلا عزيمة وإصرارا، على تحدي الاحتلال وكسر جبروته، والعمل على استمرار العملية التعليمية وخدمة طلابنا الكرام".


وأكدت في بيان لها على إن هذه الجريمة الإسرائيلية التي جاءت بعد وقت قصير من زيارة البرغوثي وزملائه الطلاب خيمة التضامن مع الأسير الصامد في سجون الاحتلال ناصر أبو حميد، لن تثني الحركة الطلابية عن دورها الوطني ومساندة قضايا الأسرى والمعتقلين.


وقالت: "لقد أثبتت الحركة الطلابية بوحدتها الوطنية وعملها المشترك أنها قادرة دوما على أداء دورها الوطني بكل كفاءة واقتدار، وقدمت في سبيل ذلك العديد من كوادرها شهداء وأسرى".


وشددت الحركة على ضرورة أن تضطلع السلطة الفلسطينية وأجهزة أمنها بدورها في حماية طلبتنا في الجامعات من إجرام الاحتلال، ودعت المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان إلى رفض وإدانة هذه الجرائم الصهيونية ضد العملية التعليمية، والعمل على فضح جرائم الاحتلال ومعاقبته عليها، والضغط من أجل الإفراج الفوري عن الطلاب المختطفين.



عاجل

  • {{ n.title }}