مرداوي: مناورة "درع القدس" رسالة تحدٍ للاحتلال تؤكد جهوزية المقاومة

أكد مسؤول الدائرة السياسية في حركة حماس بالضفة محمود مرداوي، على أن مناورة "درع القدس" التي تنفذها كتائب القسام هي رسالة تحدٍ واضحة للاحتلال تؤكد جهوزية المقاومة.

وقال مرداوي إن المناورة تحمل في اسمها دلالة كبيرة عقب مواجهة حقيقية في معركة "سيف القدس" التي أثبتت قدرة المقاومة وكتائب القسام، وأكدت قدرة الفلسطينيين على الالتحام في معركة واحدة.

واعتبر مرداوي أن مناورة "درع القدس" تأتي في توقيت مهم جدا يشهد مناورات واسعة للاحتلال الإسرائيلي، وهي جزء من الإعداد والتدريب الذي يتطلع إلى أهداف وطموح التحرير.

وأعنت كتائب القسام، صباح اليوم الأربعاء، عن انطلاق مناورات درع القدس والتي تهدف لرفع الجهوزية القتالية وتحاكي سيناريوهات مختلفة.

وأكدت الكتائب في بيان لها على أن هذه المناورات تأتي ضمن سلسلة من التدريبات العسكرية المتواصلة لمحاكاة مختلف أشكال العمليات القتالية.

وشددت على أن "المقاومة ستبقى بعون الله سيف القدس ودرعها حتى دحر الاحتلال وتحرير الأرض والإنسان والمقدسات".

وأكد مرداوي على أن المقاومة أثبتت قدرتها على كي وعي العدو والتصدي له عبر كل الميادين.

وأشار إلى أن المناورات لا تتوقف بمستويات مختلفة على مستوى الكتائب والألوية والقطاعات، منوهًا إلى المناورات التي أجرتها كتائب القسام مع فصائل المقاومة والني هدفت لتعزيز التنسيق والأداء المشترك في الميدان.



عاجل

  • {{ n.title }}