خريشة: الفساد يزداد ويتجذر داخل السلطة وله مؤسسات وأفراد يحمونه

الضفة الغربية-

أكد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي، الدكتور حسن خريشة، اليوم الأربعاء، أن هناك شعورًا بين المواطنين بأن الفساد يزداد ويتجذر داخل السلطة الفلسطينية في رام الله وله مؤسسات وأفراد يحمونه.

جاءت تصريحات خريشة تعقيبا على نتائج أحدث استطلاع للرأي، أجراه "المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية" الذي أشار إلى أن 84% من الجمهور الفلسطيني يعتقدون بوجود فساد في مؤسسات السلطة.

وقال خريشة، إن هناك عدم رضى وحالة إحباط وشعور بالخذلان الشعبي من أداء السلطة، في ظل الأجواء التي تعيشها الساحة الفلسطينية بالضفة الغربية حاليا.

وأشار إلى غياب الأفق السياسي وتواصل الاعتقالات السياسية وكبت الحريات العامة والتي أصبحت معروفة للقاصي والداني.

وأضاف خريشة أن إلغاء رئيس السلطة محمود عباس الانتخابات العامة التي كانت مقرر أن تبدأ أولى مراحلها بالانتخابات التشريعية في مايو أيار الماضي، قد زاد من إحباط الناس وعدم رضاهم عن أداء السلطة.

ويعتقد خريشة بصحة ما ورد في نتائج استطلاع الرأي، داعيا السلطة ورئيسها وأشخاصها إلى أن يصححوا من أنفسهم ويأخذوا النتائج بعين الاعتبار.

وأضاف "أن لا خرج أمامنا سوى إجراء الانتخابات لتغيير النهج والشخوص، بدءا من المجلس الوطني والمجلس التشريعي والرئاسة"".

تفوق حماس على فتح

وقد أظهر استطلاع الرأي الذي أجري في الفترة بين 8 إلى 11 (ديسمبر) 2021، أن 74% من الجمهور الفلسطيني يريدون استقالة رئيس السلطة محمود عباس، و71% غير راضين عن أداء الرئاسة وعباس.

وأفاد 70% من المستطلعة آراؤهم أنهم يريدون إجراء انتخابات فلسطينية عامة وتشريعية ورئاسية، ويعتقد 56% بأن أن السلطة في رام الله أصبحت عبئًا على الشعب الفلسطيني.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أن 59 % يعتقدون أن ما يسمى بـ"حل الدولتين" لم يعد عمليًا بسبب التوسع الاستيطاني.

وذكر 66% من الجمهور أنهم لا يؤيدون عودة السلطة الفلسطينية إلى مفاوضات التسوية مع الاحتلال الإسرائيلي.

كما عارض 56% العودة إلى الحوار مع الإدارة الأمريكية برئاسة جون بايدن، في حين يريد 70% إجراء انتخابات فلسطينية عامة تشريعية ورئاسية.

وفي حال أجريت انتخابات رئاسية، فإن 58% من الجمهور الفلسطيني سيصوتون لصالح رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في مقابل 35% لصالح رئيس السلطة وقائد حركة فتح محمود عباس.

ورأى 47% أن حماس ستتفوق على فتح بالانتخابات المحلية في غزة مقابل 29% لفتح.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أن 80% يشعرون بالأمن في قطاع غزة مقابل 50% بالضفة الغربية.



عاجل

  • {{ n.title }}