إصابات في اعتداء الاحتلال على قاطفي الزيتون غرب جنين

 أصيب عشرات المواطنين بحالات الاختناق، اليوم السبت بقنابل الغاز التي أطلقها جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال قطفهم ثمار الزيتون غرب جنين.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز تجاه عشرات المواطنين بينهم طلبة من جامعة القدس المفتوحة، أثناء مشاركتهم في عمل تطوعي لمساعدة الأهالي في قطف ثمار الزيتون بمحاذاة جدار الفصل والتوسع العنصري المقام على اراضي المواطنين في زبوبا غرب جنين.

 وتتزامن جرائم الاحتلال في زبوبا مع بدء المزارعين بموسم قطف الزيتون ولا سيما في الأراضي الزراعية القريبة من المستوطنات والجدار.

 يشار إلى أن قوات الاحتلال تداهم قرية زبوبا، المحاذية لجدار الفصل العنصري، بشكل مستمر، وتنفذ عمليات اقتحام شبه يومية.

 ويعاني سكان قرية "زبوبا" من هجمات دائمة ومتكررة تشنها قوات الاحتلال بسبب ما تدعيه من محاولات شبان إحداث فتحات في جدار الفصل العنصري بالمنطقة.

 وفي الآونة الأخيرة لا يكاد يوم يمر دون أن تقوم قوات الاحتلال باقتحام القرية والتنكيل بأهلها، خاصة الذين يسكنون على أطرافها قرب معسكر "سالم".

 وتسبب جدار الفصل بنهب مساحات واسعة من الأراضي الزراعية امتدت من قرية زبوبا في شمال الضفة الغربية إلى قرية مسحة جنوب مدينة قلقيلية، وقدرت مساحة الأراضي التي سيتم مصادرتها لصالح الجدار 1.61 مليون دونم.



عاجل

  • {{ n.title }}