لجنة الحريات تدعو للمشاركة في وقفة تضامنية مع الأسير المضرب مقداد القواسمي

دعت لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا في الداخل الفلسطيني المحتل، للمشاركة في الوقفة التضامنية مع الأسير المضرب مقداد القواسمي.

وأكدت لجنة الحريات على المشاركة في الوقفة التضامنية إسنادًا للأسير القواسمي المضرب منذ 87 يومًا عن الطعام، وذلك غدًا السبت الساعة الخامسة عصرًا أمام مستشفى "كابلان" بالداخل المحتل حيث يقبع الأسير القواسمي.

وبدوره حث نائب رئيس الحركة الإسلامية الشيخ كمال الخطيب على المشاركة في الوقفة التضامنية، وقال: "نداء الواجب وصوت الضمير يلزمنا أن نتضامن وننتصر لمقداد القواسمي"، مضيفًا: "أنا سأكون هناك، فأين ستكون أنت؟".

وكان قد زار وفد من لجنة الحريات، الاثنين الماضي، الأسير القواسمي في مستشفى "كابلان"، أكد خلالها الشيخ كمال الخطيب أن الزيارة تعبير عن التضامن معه.

وشدد الخطيب على أن الأسير مقداد القواسمي من حقه أن يكون بين أهله وعائلته، وقال: "مقداد بطل من أبطال شعبنا مكانه بين أهله وذويه وليس في السجن ولا في المستشفى".

وأوضح الخطيب أن الاعتقال الاداري سوط تلهب به المؤسسة الإسرائيلية ظهور أبناء شعبنا الفلسطيني، وهو لا يقل خطورة عن الاحكام العالية والقوانين الادارية أيا كانت.

وحث الخطيب أبناء شعبنا على تكثيف الدعم للأسير القواسمي والأسرى المضربين عن الطعام، داعيا العالم للتدخل ووقف انتهاكات الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني في الداخل والضفة وغزة.

ويواصل الأسير مقداد القواسمي إضرابه عن الطعام لليوم الـ86 على التوالي، بالإضافة إلى ستة أسرى آخرين رفضًا لاعتقالهم الإداري، عدا عن إضراب أسرى الجهاد لليوم الثالث لمواجهة إجراءات إدارة سجون الاحتلال التنكيلية المضاعفة بحقّهم.



عاجل

  • {{ n.title }}