الذكرى السنوية الـ١٤ لاستشهاد المجاهد القسامي يوسف العاصي

توافق اليوم الذكرى السنوية الـ١٤ لاستشهاد المجاهد القسامي يوسف العاصي، بعد خوضه اشتباكا مسلحا مع قوة إسرائيلية خاصة اقتحمت مخيم بلاطة بنابلس.

المولد والنشأة

بتاريخ 14/4/1985 كانت عائلة العاصي على موعد مع ميلاد بطل من أبطال فلسطين، ورجل من رجالات الإسلام العظيم، إنه الشهيد القسامي المجاهد يوسف شاكر العاصي، في مخيم بلاطة شرق نابلس.

تربى شهيدنا يوسف في رحاب أسرة ملتزمة بتعاليم شرعنا الإسلامي المبارك، ونشأ منذ صغره في بيئة إيمانية عطرة، تربي أبناءها التربية الإسلامية القويمة، وتزرع في قلوبهم حب الخير والجهاد والتضحية، يشهد لها القاصي والداني، فهي عائلة مجاهدة ومقاومة قدمت عشرات الشهداء، وضحى أبناؤها بزهرة شبابهم وأجمل مراحل عمرهم في سجون الاحتلال.

تلقى شهيدنا يوسف تعليمه الابتدائي في مدرسة وكالة الغوث في مخيم بلاطة، لينتقل بعدها إلى مدرسة قدري طوقان بنابلس، ولكنه لم يكمل تعليمه نظرا للمطاردة ودخوله إلى العمل الجهادي ضد الاحتلال.

ترعرع شهيدنا يوسف منذ صغره في بيوت الله عز وجل، وتنقل بين ساحاتها وباحاتها.

البار بأهله

امتاز شهيدنا بالبر والطاعة لوالديه في كل الأمور، وكان يساعدهم ويلبي لهم كل ما يطلبوه منه، كما يمتاز بالطيبة في معاملته والصدق فيها، حنوناً وبشكل كبير على والدته، مطيعاً لأبيه مقتديا به في أمور الخير والصلاح، يتصف بالهدوء في معاملته، وطيبة أخلاقه في تعامله مع الجميع، وكان حنونا وعطوفا على إخوته وأخواته، محبا لهم ومسارعا إلى خدمتهم ونصحهم في كل الأمور.

ومن أبرز ما تميز به شهيدنا مسارعته لفعل الخيرات، ومساعدة كل محتاج، فهذا هو العمل الذي كان يفضله على سائر الأعمال إلا الجهاد في سبيل الله، فلم يدع رحما إلا ووصله، ولم يدع محتاجا إلا وقدم له المساعدة اللازمة، لدرجة أنه أصبح محبوبا من جميع المخيم.

موعد مع الشهادة

بتاريخ 16/9/2007، استشهد القائد الميداني القسامي يوسف شاكر العاصي (22 عاماً) من مخيم بلاطة بمدينة نابلس أثناء خوضه اشتباكاً مسلحاً مع قوة من جنود الاحتلال الإسرائيلي الخاصة التي اقتحمت مخيم بلاطة.

ويعد الشهيد أحد أبطال التصدي للاحتلال في مخيم بلاطة والمسؤول عن العديد من العمليات البطولية ضد جنود الاحتلال.



عاجل

  • {{ n.title }}