محكمة الاحتلال تجدد الاعتقال الإداري للناشط إسلام أبو عون

 جددت محكمة سالم العسكرية الإسرائيلية قرار الاعتقال الإداري بحق الأسير الناشط الشبابي اسلام أبو عون لـ3 شهور للمرة الثانية على التوالي غير قابلة للتجديد.

  وكان الاحتلال قد اعتقل القيادي في حماس نزيه أبو عون ونجله الناشط إسلام في شهر إبريل الماضي بعد اقتحام منزلهما في جنين، وأحالهما للاعتقال الإداري.

  يذكر أن أبو عون ناشط وكاتب سياسي، وهو من سكان بلدة جبع، وكان قد أمضى عدة سنوات في الأسر، معظمهما في الاعتقال الإداري.

 يشار إلى أن تمديده الحالي كان سينتهي بتاريخ الـ11 من أغسطس الحالي، ليحول تجديد اعتقاله الإداري دون الافراج عنه حتى العاشر من نوفمبر القادم.

 ويعرف الاعتقال الإداري بكونه اعتقال دون تهمة أو محاكمة، يعتمد على ملف سري لا يمكن للمعتقل أو محاميه الاطلاع عليها، ويمكن حسب الأوامر العسكرية للاحتلال تجديد أمر الاعتقال الإداري مرات غير محدودة، حيث يتم استصدار أمر اعتقال إداري لفترة أقصاها ستة شهور قابلة للتجديد.

 ويحتجز الاحتلال حالياً حوالي 450 معتقلاً فلسطينياً في سجونه تحت أوامر الاعتقال الإداري، بينهم ثلاث معتقلات.



عاجل

  • {{ n.title }}