قوات الاحتلال تهدم منشآت سكنية بالقرب حاجز الحمرا

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، منشآت اسمنتية في خربة "ذراع عواد" شمال حاجز الحمرا بالأغوار الفلسطينية الوسطى.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة ذراع عواد وهدمت 3 غرف اسمنتية سكنية حديثة الإنشاء.

وأشارت المصادر إلى أن الغرف السكنية تعود ملكيتها للمواطن عدنان عبد الهادي سلامين، وقد أخطرها الاحتلال بالهدم في وقت سابق.

ويسكن في خربة ذراع عواد عددا من العائلات التي يرتحل بعضها في أوقات مختلفة من العام، وتعتمد في حياتها على تربية المواشي.

ويذكر أن الاحتلال يخطر بشكل دوري العائلات الفلسطينية في خربة ذراع عواد حالها حال الأغوار بشكل عام.

وتأتي عمليات الهدم المتكررة تحت ذرائع واهية، ما بين وقف العمل، والاخلاء، والهدم؛ رغم سعيها المتواصل للحصول على تراخيص بناء من محكمة الاحتلال لمنشآتهم في الأغوار، ولكنها تتعمد المماطلة.

وتصاعدت وتيرة اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه في الضفة الغربية، بشكل مضطرد خلال الأعوام الأخيرة، من حيث الكم وحجم الضرر الواقع على المواطنين الفلسطينيين.

وتعتبر الأغوار سلة فلسطين الغذائية وهي أكثر المناطق تضرراً من مشروع الضم الذي سيلتهم عشرات آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية.

وتتعرض عدة مناطق في الضفة الغربية وخاصة في الأغوار والقرى المحاذية للمستوطنات لهجمة متواصلة بهدف مصادرة مزيد من الأراضي وشق طريق استيطانية وتهجير السكان.



عاجل

  • {{ n.title }}