عشرات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى

اقتحم عشرات المستوطنين، صباح اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك وأدوا طقوسا تلمودية استفزازية تحت حماية قوات الاحتلال.

 وأفادت مصادر مقدسية أن 56 مستوطنًا اقتحموا باحات المسجد الأقصى، وأدوا طقوسا تلمودية استفزازية.

 وتتم الاقتحامات على فترتين صباحية، وبعد صلاة الظهر عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد بتسهيلات ومرافقة من قوات الاحتلال.

ونفذ المستوطنون جولات استفزازية في باحات الأقصى، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، إلى أن غادروه من باب السلسلة.

 وتأتي هذه الاقتحامات بدعوات من جماعات المعبد المتطرفة، والتي تضع كل ثقلها لفرض الاقتحامات بشكل أوسع والمضي في خطة تقسيم الأقصى زمانيا ومكانيا.

وتفرض قوات الاحتلال إجراءات أمنية مشددة على المقدسيين وأهالي الداخل، فيما تنتشر قوات الاحتلال في ساحات المسجد الأقصى، وفي طرقاته خاصة على طول مسار الاقتحامات.

 وتتواصل الدعوات المقدسية للاحتشاد والزحف والرباط في المسجد الأقصى في كافة الأوقات وطيلة أيام الأسبوع، لحمايته من مخططات الاحتلال وصد اقتحامات المتطرفين، وإفشال المخططات الاستيطانية والتهويدية.

وسبق دعت حماس المقدسيين، وفلسطينيي الداخل المحتل عام 48 إلى أن "يهبّوا نحو المسجد الأقصى، والمرابطة فيه وحوله لحمايته من خبث الصهاينة ومخططاتهم".



عاجل

  • {{ n.title }}