الاحتلال يقمع فعالية مناهضة للاستيطان في عين البيضا

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، وقفة دعم وإسناد لأهالي منطقة عين البيضا المهددة بالاستيلاء عليها، جنوب شرق يطا جنوب الخليل.

وأفاد منسق لجان الحماية والصمود جنوب الخليل فؤاد العمور أن قوات الاحتلال هاجمت بقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، عشرات المواطنين والأهالي أثناء تأديتهم صلاة الجمعة على أراضي عين البيضا، دعما لأصحاب الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها.

وقال العمور أنه عقب الصلاة، شارك المواطنون في وقفة إسناد لأصحاب الأراضي، رفعوا خلالها علم فلسطين، ورددوا العبارات الداعية إلى إنهاء الاحتلال ووقف سياسته الاستيطانية، قبل أن يقوموا بزراعة أشتال زيتون في تلك المنطقة.

وأشار العمور إلى أن جنود الاحتلال داهموا المنطقة واعتدوا على المشاركين في الوقفة.

وكانت آليات تابعة للمستوطنين جرفت بحماية قوات الاحتلال، في الفترة الماضية أراضي زراعية في منطقة العين البيضا، تعود ملكيتها لعائلات: بحيص، والشواهين، والزهور، وادعيس.

ويسعى الاحتلال ومستوطنوه من خلال انتهاكاتهم المتواصلة لتضييق الخناق على سكان يطا والمسافر، لإجبارهم على ترك منازلهم وأراضيهم، لصالح الاستيطان.

ومؤخراً، أقام المستوطنون بؤرة جديدة سميت "جفعات ماعون" وهي الأخطر حيث تنطلق منها الهجمات على المزارعين وخاصة في موسم قطف الزيتون والعنب.



عاجل

  • {{ n.title }}