الاحتلال يبعد أسيرين محررين عن المسجد الأقصى

سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، قرارا بإبعاد أسيرين محررين عن المسجد الأقصى لمدة أربعة أشهر.

وأوضحت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أصدرت قراري إبعاد لمدة 4 أشهر عن المسجد الأقصى للأسيرين المحررين نديم الصفدي (21 عاما) وصالح بدر أبو عصب (21 عاما) من بلدة العيسوية، بزعم رباطهما في المسجد الأقصى المبارك.

.ويستهدف الاحتلال المقدسيين والمرابطين منهم على وجه الخصوص، من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعاد المقدسيين عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ويأتي تصعيد الاحتلال بحق المرابطين في المسجد الأقصى، إثر المحاولات المتواصلة من سلطات الاحتلال لتغيير الواقع على الأرض داخل الأقصى، وتمرير تقسيمه زمانيا ومكانيا.

وصعدت قوات الاحتلال في الآونة الأخيرة من استهداف المقدسيين من خلال الاعتقال والإبعاد والاستدعاء بهدف إفراغ المدينة المقدسة عموما والمسجد الأقصى على وجه الخصوص وصولا إلى تهويد مصلى باب الرحمة.

ويمارس الاحتلال سياسة الإبعاد بحق الفلسطينيين عبر أشكال متعددة، من بينها الإبعاد عن مناطق محددة لها طابع ديني وتاريخي ويعمل الاحتلال على تهويدها.



عاجل

  • {{ n.title }}