إصابات خلال قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية

أصيب بعد ظهر اليوم الجمعة، شاب بعيار "إسفنجي"، وآخرون بالاختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية، المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ نحو 18 عاما.

وأفاد شهود عيان، بأن مواجهات اندلعت بين أهالي القرية وقوات الاحتلال التي أطلقت الأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز السام، ما أدى لإصابة شاب يبلغ من العمر 25 عاما بعيار "إسفنجي" في ظهره، والعشرات بالاختناق، جرى علاجهم ميدانيا.

وتتواصل مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان، والمطالبة بفتح الشارع الرئيسي المغلق للقرية منذ (18 عاما(.

 وتكمن أهمية مدخل القرية المغلق في أنه الممر الذي يربط بين كفر قدوم ومحيطها من القرى والبلدات الفلسطينية، ما تسبب بمعاناة كبيرة للمواطنين.

وتنطلق كل جمعة وسبت مسيرات منددة بالاستيطان في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، ويؤدي المشاركون صلاة الجمعة على الأراضي المهددة، وسط اندلاع مواجهات خلال قمع قوات الاحتلال لهذه المسيرات.



عاجل

  • {{ n.title }}