النائب الزعارير يدعو للتكاتف في معركة الإرادات بالمسجد الإبراهيمي

الخليل-

 دعا النائب في المجلس التشريعي باسم الزعارير الفلسطينيين في كل مكان للتكاتف وحماية المسجد الإبراهيمي في معركة الإرادات بساحات المسجد.

وقال الزعارير إن اقتحام رئيس كيان الاحتلال اسحق هرتسوغ للمسجد الابراهيمي عدوان يهدف لشرعنة السيطرة عليه زمانيا ومكانيا، وحرمان المسلمين من الصلاة فيه وإعطاء رخصة لتهويده بشكل كامل بكل ساحاته وأروقته.

وأشار الى أن المسجد الابراهيمي تحول الى ثكنة عسكرية لا يستطيع دخوله الا من يسمح لهم الاحتلال بطريقة صعبة.

كما دعا أهل الضفة والداخل المحتل وكل من يستطيع الوصول للمسجد الإبراهيمي لإعماره بشكل مستمر والتواجد في ساحاته وأروقته في كل الأوقات والساعات.

وأوضح أن مقدسات المسلمين في الضفة باتت موطأ اعتداء مستمر من الاحتلال على مستوى الحكومة والمستوطنين، وهو ما قد يؤدي الى تأجيج الأوضاع.

وحمل الزعارير السلطة الفلسطينية المسؤولية عما آلت إليه الأوضاع لعدم قيامها بتحرك رسمي ودولي لحماية مقدسات المسلمين في الضفة والقدس.

ومن المقرر أن يقتحم رئيس كيان الاحتلال اسحق هرتسوغ المسجد الإبراهيمي اليوم لافتتاح احتفالات ما يسمى بعيد الأنوار "حانوكا" اليهودي، بإضاءة الشمعة الأولى في المسجد.

ويرى المتابعون أن "هرتسوغ" يريد إثباتا إضافيًا على ضم الخليل المحتلة إلى كيان الاحتلال، بحكم الأمر الواقع.



عاجل

  • {{ n.title }}