القيادي أبو عرة: يجب مقابلة الإفراج عن المعتقلين بغزة بخطوة مقابلة في الضفة

أشاد القيادي في حركة حماس مصطفى أبو عرة في طوباس، بقيام حركة حماس والأجهزة الأمنية في غزة بالإفراج عن 45 معتقلًا جنائيًا وأمنيًا.

 واعتبر القيادي أبو عرة أن هذه المبادرة خطوة إيجابية من شأنها تعزيز الثقة وتهيئة الأجواء المناسبة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

 وقال أبو عرة: "يتوجب على الحكومة والسلطة في الضفة أن تقابل هذه الخطوة بخطوة مقابلة في الضفة الغربية بإخلاء سبيل المعتقلين السياسيين وإطلاق سراحهم فورا".

 وطالب السلطة الفلسطينية والحكومة بالضفة الغربية بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين وإنهاء وإقفال ملف الاعتقال السياسي إلى غير رجعة.

 وأضاف أبو عرة: "أثناء معالجة ملف الاعتقالات السياسية يجب التفريق بين المعتقلين على خلفية الرأي السياسي ومقاومة الاحتلال وبين مرتكبي الجرائم المجتمعية"، لافتًا "نحن لسنا مع إطلاق سراح مرتكبي الجنايات ويجب أن يأخذ القانون مجراه بحقهم".

 وكانت وزارة الداخلية بغزة أفرجت اليوم الخميس عن 45 سجينًا أمنيًا لحركة فتح متهمين بقضايا أمنية وجنائية.

 وتعقيبًا على إفراج الداخلية بغزة، أكدت حركة حماس أن هذا الإجراء يأتي تعبيرًا عن حرص الحركة والأجهزة الحكومية على تهيئة المزيد من المناخات الإيجابية في ظل الاستعداد للانتخابات العامة، وضمن الالتزام بمخرجات حوار القاهرة.

 وطالبت الحركة حركة فتح والسلطة برام الله بتهيئة مناخات إيجابية لتسير الانتخابات بسلام، ووقف كل أشكال الملاحقة والتضييق والاستدعاءات، والإفراج عن المعتقلين السياسيين، ورفع الحظر عن ممارسة الحريات الإعلامية.

 وقالت: "لقد آن الأوان لطي صفحة الماضي كاملة، والتقدم إلى الأمام نحو شراكة فلسطينية حقيقية تعيد بناء النظام السياسي الفلسطيني على أسس صحيحة وسليمة".



عاجل

  • {{ n.title }}