إصابات بمواجهات واعتقال شاب جنوب نابلس

أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، مساء اليوم الأربعاء،  باندلاع مواجهات عقب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة أوصرين جنوب نابلس.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة أوصرين، وسيّرت دورياتها العسكرية في شوارع البلدة واعتقلت المواطن رسلان عديلي، عقب دهم وتفتيش منزله في البلدة.

ولفتت المصادر إلى اندلاع مواجهات وصفت بالعنيفة، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز السام، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

وأوصرين قرية فلسطينية في محافظة نابلس شمال الضفة الغربية، يبلغ عدد سكانها حوالي 2200 نسمة، وتبلغ مساحتها 2258 دونم، وهي من القرى المحتلة بعد النكسة عام 1967م.

وبعد تأسيس السلطة الفلسطينية، قسمت أراضي القرية إلى قسمين: الأول شكل حوالي 83% من مساحة القرية الكلية وعرف باسم المنطقة "ب"، بينما القسم الآخر والذي شكل 17% عرف باسم المنطقة "ج".

وإثر اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدخل القرية الرئيسي عدة سنوات، كما صادرت المزيد من أراضي القرية لصالح إنشاء طريق 505 الاستيطاني.

وتجثم على أراضي نابلس 13 مستوطنة، و55 بؤرة استيطانية، وتقطع أوصالها الطرق الاستيطانية الالتفافية بطول 104 كيلومترات، والتي تسببت بتدمير ما مساحته 10393 دونمًا.

 ويقيم الاحتلال 24 معسكرًا له في أراضي محافظة نابلس، ويفرض إغلاقًا على 80 منطقة فيها، وضيّقت هذه المعسكرات على حياة الناس وحولتها لجحيم لا يطاق.



عاجل

  • {{ n.title }}