الذكرى السنوية الثامنة لاستشهاد القسامي أشرف أبو اذريع

توافق اليوم الذكرى السنوية الثامنة لاستشهاد المجاهد القسامي أشرف أبو اذريّع، بسبب الإهمال الطبي الذي تعرض له في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 سيرة مجاهد

ولد الشهيد أشرف أبو اذريع بإعاقة حركية مع خمسة من الأشقاء بنفس الإعاقة وهو من سكان بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل.

 أصر على مقاومة الاحتلال رغم الإعاقة، فقاوم الاحتلال بعقله وسجن بتهمة صناعة العبوات للمقاومة خلال انتفاضة الأقصى حيث كان أحد مجاهدي كتائب القسام في الضفة الغربية.

 اعتقل أشرف وحكم عليه بالسجن لمدة ست سنوات ونصف تعرض خلالها للتعذيب النفسي بحرمان الزيارة والمساومة على حالته الصحية بالحرمان من العلاج اللازم.

 معاناة فشهادة

عانى خلال الأسر من فيروس في الدماغ والرئتين إضافة إلى ضمور في العضلات وقضى طول فترة محكوميته في مستشفى سجن الرملة مقعدا لا يستطيع الحركة وخدمة نفسه.

  أفرجت سلطات الاحتلال عنه بتاريخ 15/11/2012 بعد الإهمال الطبي المتعمد وعدم تقديم العلاج المناسب له، الأمر الذي أدى إلى تفاقم وضعه الصحي وهو ما سبق وأن حدث مع الشهيد القسامي زهير لبادة والشهيد القسامي زكريا عيسى خلال عام 2012، حيث خرج بعد ست سنوات ونصف على كرسي متحرك.

 

بعد الإفراج عنه خرج من باب السجن إلى باب المستشفى، حيث مكث في مستشفى المطلع بالقدس المحتلة وكان التشخيص لحالته أن فيروسا قاتلا زرع في رئتيه أدى الى تردي حالته الصحية.

 أمضى الشهيد أشرف أبو ذريع مسالمة قرابة الشهرين بعد الأفراج عنه في المستشفى في حالة غيبوبة نتيجة الاهمال الطبي في سجون الاحتلال.

  استشهد أشرف أبو اذريع مساء الاثنين 21/1/2013، ليلحق برفاق دربه من شهداء الأسر الذين سبقوه جراء سياسة الإهمال الطبي والقتل البطيء في سجون الاحتلال.

 



عاجل

  • {{ n.title }}