مستوطنون يعتدون على مزارعين في كفر الديك ويفشلون باقتحام ياسوف

هاجم المستوطنون اليوم السبت المزارعين في بلدة كفر الديك قرب سلفيت كما حاولوا اقتحام منطقة الخلة في بلدة ياسوف.

 وذكرت مصادر محلية بأن مجموعة من مستوطني مستوطنة "بروخين"، هاجمت عددا من المزارعين في بلدة كفر الديك وطردوهم من أراضيهم الواقعة في منطقة الوجه الشامي.

 وفي قرية ياسوف تصدى المواطنون مساء اليوم لمحاولة اقتحام من قبل قطعان المستوطنين الذين تواجدوا في منطقة "الخلة" على الطريق الواصلة الى منطقة الجناين.

 وذكرت مصادر محلية بأن جيش الاحتلال تدخل وقام بإطلاق قنابل الغاز تجاه الأهالي وتأمين انسحاب المستوطنين نحو مستوطنة تفوح شرقي القرية.

 وتعاني محافظة سلفيت من كثرة المستوطنات والمناطق الصناعية في أراضيها حيث بات عددها أكثر من قرى وبلدات المحافظة، وتتسبب بتلويث البيئة وتخريب الأراضي الزراعية وسرقتها.

 ويعمل الاحتلال على بناء وتوسعة المستوطنات الإسرائيلية ومصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية لبناء مستوطنات جديدة، خاصة على الأراضي الفلسطينية الخصبة والمليئة بالمصادر الطبيعية.

 وتأتي هذا المخططات في ظل المساعي الحثيثة لحكومة الاحتلال الإسرائيلي الجديدة برئاسة بنيامين نتنياهو الى ضم الضفة الغربية المحتلة وضم الأغوار وتطبيق القانون الإسرائيلي عليها بشكل يعيد تعريف وجود دولة الاحتلال وشكل سيطرتها على الأراضي والوضع القانوني فيها.



عاجل

  • {{ n.title }}