الاحتلال يهدم منزلا في بلدة الخضر جنوب بيت لحم

 هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين منزلا في بلدة الخضر جنوب مدينة بيت لحم.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة أم ركبة جنوب البلدة وأغلقتها ومنعت الدخول والخروج منها، وهدمت منزل المواطن محمد يعقوب دعدوع، والبالغ مساحته 200 متر مربع.

وتعتبر منطقة أم ركبة االمتنفس من حيث التوسع العمراني لبلدة الخضر التي  تتعرض منذ فترة الى هجمة استيطانية، تمثلت بهدم منازل واخطارات بالهدم ووقف البناء.

وتقع قرية الخضر إلى الغرب من مدينة بيت لحم، وتبعد عنها حوالي 5 كيلومترات. 

 وتحاول سلطات الاحتلال السيطرة على الأراضي الصالحة للزراعة فيها من خلال إقامة جدار الفصل العنصري، بعد أن صادرت جزءاً من أراضيها وأقامت عليها مستوطنة (كفار عصيون) وهي كيبوتس أنشأ عام 1967 م على أرض مساحتها 4500 دونم ويقطنها 461 مستوطن، ومستوطنة (دانئيل) وهي قرية سكنية أنشأت عام 1983 م على أرض مساحتها 200 دونم.

كما صادرت قوات الاحتلال عام 1978 منطقة ظهر أبوسليمه من أراضي الخضر وأقامت عليه مستعمرة العازر وأراضي كيكان ودفماق وعرق الذيبه وصولا إلى عقبة عابد وإلى منطقة العروس المسخوطة وأقامت مستعمرة الفرات عام 1980.



عاجل

  • {{ n.title }}