أجهزة أمن السلطة تواصل اختطاف طالبين من النجاح لليوم الثالث

تواصل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية ملاحقة طلبة جامعة النجاح من ناشطي ومناصري الكتلة الإسلامية.

حيث أقدم جهاز الوقائي قبل ثلاثة أيام على اعتقال الطالب في الجامعة "أنس عبد الفتاح" وقام بتمديد اعتقاله لمدة أسبوعٍ كامل، الأمر الذي يهدد دراسته الجامعية ومواكبته لمتطلبات تخصصه.

واعتقل الوقائي الطالب عبد الفتاح بعد مداهمة منزله، ونقلته لسجن الجنيد في مدينة نابلس، وهو أسير محرر قضى ما يقرب العامين في سجون الاحتلال، ومعتقل سياسي سابق اعتقلته السلطة لمراتٍ عدة.

واعتقلت أجهزة أمن السلطة الطالب الخريج نجم عواد، وهو أسير محرر ومعتقل سياسي سابق، لم يمضِ على تخرجه من الجامعة فترة طويلة، ومددت اعتقاله لثمانٍ وأربعين ساعةً أخرى.

وبدورها أكدت الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح أن اعتقال أبنائها ونشطائها لن يثنيها عن مواصلة العمل من أجل مصالح الطلبة.

وطالبت الكتلة بالإفراج الفوري عن الطالب أنس عبد الفتاح والخريج نجم عواد، محملة الأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة عن سلامتهم.

ودعت الكتلة الإسلامية إدارة جامعة النجاح لتحمل مسؤولياتها تجاه طلبتها، والعمل الجاد على منع تغول الأجهزة الأمنية على الطلبة، وضمان حرية العمل النقابي في الجامعة.



عاجل

  • {{ n.title }}