حماس: على خطى القسام سائرون حتى تحرير فلسطين

أكدت حركة المقاومة المقاومة الإسلامية "حماس" في الذكرى السنوية الخامسة والثمانين لاستشهاد الشيخ المجاهد عز الدين القسام، أنها على خطاه سائرة حتى تحرير فلسطين.

وقالت الحركة في بيان صحفي الجمعة: "خمسة وثمانون عاماً مرت على استشهاد الشيخ المجاهد عز الدين القسام السوري العربي المسلم الذي قاد ثورة مسلحة ضد الاحتلال الإنجليزي لفلسطين، وضد مخططاته بإقامة وطن لليهود على أرضنا المباركة".

وأضافت: "لقد انطلق الشيخ القسام من رؤية عميقة تؤمن بأن فلسطين قضية عربية إسلامية يقع واجب الدفاع عنها على عاتق كل عربي ومسلم، وليس على الفلسطيني وحده، وتؤمن كذلك بالمقاومة سبيلاً وحيداً لتحرير الأرض".

وتابعت: "لقد مثّلت ثورته المباركة وما زالت أيقونة تاريخية تقتدي بها الأجيال إلى يومنا هذا، وقدم الشيخ دمه الطاهر دليلاً على صدقه، فخرجت فلسطين كلها في وداعه ليصنع بدمه الزكي ودم إخوانه المجاهدين ثورة شعبنا الكبرى عام 1936م".

وقالت الحركة: "إننا نفخر كل الفخر بأن حمل جهازنا العسكري اسم هذا البطل العربي المسلم، واتخذ من مشروعه الجهادي المبارك رمزاً لمقاومتنا حتى غدت كتائب القسام جيشاً وطنياً تنعقد عليه الآمال في العودة والتحرير، ومعها كل أذرع المقاومة الفلسطينية الباسلة".

وأضافت الحركة: "رحم الله الشيخ الشهيد عز الدين القسام الذي عمّد بالدم شعاره الخالد الذي ردده دوماً وصدع به من منبر مسجد الاستقلال في حيفا، ومن أرض المعركة في يعبد: إنه جهاد؛ نصر أو استشهاد".



عاجل

  • {{ n.title }}